قال مصدر بوزارة الصحة، إن الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، وجه باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه واقعة الاعتداء على فريق التمريض بمستشفى قويسنا العام، أمس الخميس.

2022 11 2 11 44 43 105



وأوضح المصدر في تصريحات لمصراوي، الجمعة، أن الوزير يتابع تداعيات الموضوع مع الجهات المعنية، للحفاظ على حقوق الفريق الطبي بالمستشفى، وتحرير محضر باسم المستشفى ضد القائمين على واقعة التعدي على التمريض.

ومن جانبها، قالت نقيبة التمريض كوثر محمود، إن أحداث الواقعة بدأت عند وصول شخص بصحبة أخيه وعدد من السيدات إلى طوارئ مستشفى قويسنا المركزي، نتيجة لإصابة إحدى السيدات بنزيف بسيط، وذلك في نفس وقت انشغال كافة أطباء النساء بعمليات جراحية أخرى، وعند إبلاغ التمريض للطبيب بتفاصيل الحالة طلب منها إجراء سونار وبعض التحاليل حتى الانتهاء من العمليات الجراحية.

وأضافت: "إذا بالشخص المصاحب للحالة رفض ذلك وطالب بضرورة مناظرة الحالة وبدأ في سباب العاملين بالمستشفى، في نفس الوقت الذي اصطحب فيه التمريض للحالة وإيداعها بسرير في الطوارئ لإجراء السونار والتحاليل المطلوبة حتى يتم مناظرتها".

ووفقا لشهادة التمريض في المستشفى، فإن السيدات المصاحبات للحالة بدأن في تهديد أطقم التمريض بالمستشفى وتوعدوهن بالضرب، وبعدها دخل رجلين لقسم النساء وقاموا بضرب كافة التمريض المتواجد بالقسم، وفي نفس الوقت أخرجت إحدى أطقم التمريض هاتفها للاتصال بالطوارئ تم الاعتداء عليها وأسفر ذلك عن إجهاضها.

ولفتت في بيان لها، اليوم، إلى إصابة 5 ممرضات وإجهاض ممرضة أخرى، بالإضافة إلى إصابة ٣ عاملات على إثر تلك الواقعة.

وقالت "محمود" إنها لن تتنازل عن حقوق أعضائها من التمريض والذين يؤدون دورهم على أكمل وجه دون تقصير، مشددة على ضرورة التصدي لحالات الاعتداء على أطقم التمريض بالمستشفيات، حيث أن ترويع الأطقم التمريضية لن يصب في صالح تطوير المنظومة الصحية.