“طب الفيوم” تقود حملة للتبرع بالبلازما لعلاج حالات كورونا الحرجة

أكد الدكتور ياسر حتاتة عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية بجامعة الفيوم تطوير المنظومة الصحية بكلية الطب في خدمة المجتمع، لاسيما خلال الفترة الماضية التي شهدت انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”

وأضاف “حتاتة” أن كلية الطب بإدارتها وكوادرها الطبية المتمثلة في الدكتور عاصم العيسوي وكيل الكلية لشئون البيئة وخدمة المجتمع والدكتور محمد صفاء الدين عرفة مدير عام المستشفيات الجامعية، بدأت حملة لتبرع المتعافين من فيروس كورونا بالبلازما لعلاج الحالات الحرجة.

وأوضح أن الأطباء ممن خدموا المرضى في العزل الصحي بمستشفيات جامعة الفيوم وأصيبوا بفيروس كورونا المستجد، ومنهم الطبيب إبرام ثابت والطبيب أحمد عادل، أبدوا استعدادهم للتبرع بالبلازما لإعادة استخدامها لحالات الإصابة بفيروس كورونا التي تطلب ذلك.

وأعلن الدكتور محمد صفاء عرفة مدير عام المستشفيات الجامعي أن المستشفيات الجامعية استعدت لاستقبال من يرغب في التبرع بالبلازما من المتعافين من فيروس كورونا المستجد وذلك بتوجه من يرغب إلى معمل مستشفى الجراحة تحت إشراف الدكتورة شهيرة الشافعي رئيس قسم الباثولوجيا الإكلينيكية لسحب عينات دم وتحديد فصيلة الدم والفحوصات الأولية وتحدد حالة الأجسام المضادة.

وأكد “عرفة” أنه يجري فحص المتبرع للتأكد من ملائمة البلازما لمنحها للمرضى.

وأوضح الدكتور عصام على حسن، عضو اللجنة العلمية لإدارة أزمة كورونا على مستوى محافظة الفيوم, أنه يجب مرور أسبوعين بداية من تاريخ آخر عينة سلبية للمتبرع أو مرور أسبوعين على الأقل بعد انتهاء الأعراض الخاصة بالمرض.